إيران تعيد حجب “فيسبوك” و”تويتر” بعد رفعه بسبب “خلل فني”

0 comments
iran-lockinternet
أعلنت إيران إعادة حجب موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، بعد أن تمكن مستخدمي الإنترنت في البلاد الولوج إلى تلك المواقع لفترة وجيزة خلال يوم أمس الاثنين.
ونفي “عبد الصمد خرمعبادي”، مسؤول الاتصالات بمجلس الإشراف على الإنترنت في إيران، رفع الحجب عن تلك المواقع، وأشار إلى أن “خلل فني” كان السبب في رفع الحجب المفروض على موقعي “فيسبوك” و”تويتر” لفترة من الزمن.
وأوضح “عبد الصمد”، في تصريحات أبرزتها وكالة “مهر” الإيرانية اليوم الثلاثاء، أن مجلس الإشراف على الإنترنت يقوم بالتحقيق في الأسباب وراء الخلل الفني الذي تسبب في فتح المواقع المحجوبة للمستخدمين الإيرانيين.
وكانت الحكومة الإيرانية قد قامت بحجب موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” منذ عام 2009، وذلك عقب استخدام الموقعين على نطاق واسع من أنصار المعارضة خلال الاحتجاجات التي شهدتها شوارع طهران بعد اعادة انتخاب الرئيس السابق للبلاد “محمود أحمدي نجاد”.
ومن جانبه قال “أمير رازا” أحد النشطاء الإيرانيين أن إزالة الحجب المفروض على موقعي “فيسبوك” و”تويتر” من فعل السلطات الأمنية الايرانية، وذلك لكي يتاح لهم تتبع مستخدمي تلك المواقع.
يذكر أن متصفحي الإنترنت في إيران يستخدمون برامج تخطي الحجب “بروكسي” والشبكات الافتراضية من أجل مواجهة الحجب المفروض على موقعي التواصل الاجتماعي.

تابع القراءه »

تقرير: ربع تريليون صورة تم رفعها على “فيسبوك” منذ تأسيسه

0 comments
تقرير: ربع تريليون صورة تم رفعها على "فيسبوك" منذ تأسيسه
كشفت شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من خلال أحد التقارير الصادرة عن موقع “internet.org” التابع لها، عن عددٍ من المعلومات المُثيرة المُتعلقة بالموقع.

حيث أشار التقرير إلى وصول عدد الصُور التي تم رفعها على موقع “فيسبوك” منذ تأسيسه إلى أكثر من 250 مليار صورة، بمعدل رفع صور يصل حالياً إلى حوالي 350 مليون صورة يومياً.

ولم يقتصر التقرير على ذكر عدد الصور التي تم رفعها فقط، بل تطرق كذلك إلى كشف معلومات أخرى، حيث أشار التقرير إلى وصول مُعدل نقر مُشتركي الموقع على زر “الإعجاب” Like إلى حوالي 4.5 مليار مرة يومياً، بالإضافة إلى أكثر من 10 مليارات رسالة يُرسلها مستخدمو الموقع يومياً.

وأكد التقرير على ازدياد مُعدل رفع الصور على “فيسبوك” بشكل كبير، حيث بلغ عدد الصور التي تم رفعها حتى منتصف عام 2011 ما يُقارب 100 مليار صورة، في حين وصل اليوم إلى ربع تريليون صورة بمعدل 4000 صورة يتم رفعها من قبل مُستخدمي الموقع كل ثانية.

وأشار التقرير إلى وُصول عدد مُشتركي الموقع إلى حوالي 1.15 مليار مُشترك، مما يعني أن مُعدل رفع الصور للمُستخدم قد وصل إلى أكثر من 217 صورة تم رفعها من قبل كل مُستخدم.

ويُذكر أن تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى أن مُعدل رفع الصور على موقع “فليكر” التابع لياهو يصل إلى 3.5 مليون صورة يومياً، أي أن مُعدل رفع الصور على “فيسبوك” يتفوق على مُعدل رفعها في “فليكر” بحوالي 100 مرة.

تابع القراءه »

“إل جي” تستعد للكشف عن منافس للهاتف “جالاكسي نوت 3″

0 comments
إل جي تستعد لإطلاق الجيل الثالث من سلسلة هواتف LG VU
تعتزم شركة “إل جي” الكورية الجنوبية الكشف خلال الأيام القليلة المقبلة عن هاتف ذكي جديد ينتمي إلى فئة “الهواتف اللوحية”، وذلك لمنافسة الإصدار “جالاكسي نوت 3″ الجديد من شركة “سامسونج”.

وكشف تقرير لجريدة etnews الكورية الجنوبية، عن تصريحات لمصادر مطلعة في “إل جي” تؤكد أن الشركة ستكشف عن الهاتف اللوحي LG Vu III قبل نهاية شهر سبتمبر الجاري، على أن توفر الهاتف في الأسواق بداية خلال أكتوبر.

وأضافت المصادر أن “إل جي” تنوي طرح الهاتف اللوحي الجديد بسعر أقل مما تنوي “سامسونج” طرح هاتفها “جالاكسي نوت 3” به، بحيث يبلغ بفارق السعر بين الهاتفين نحو 180 دولار أمريكي.

وينتظر أن تزود الشركة الكورية الجنوبية الهاتف بمواصفات تقنية عالية، حيث سيضم شاشة بنسبة أبعاد طول إلى العرض تبلغ 4:3 وبقياس 5.2 بوصة ذات درجة وضوح تبلغ 960×1280 بكسل، وكاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل.

وأشار تقرير الجريدة الكورية الجنوبية أن الهاتف سيضم معالج “سنابدراجون 800″ رباعي النواة من “كوالكوم” والذي يعمل بسرعة تصل إلى 2.2 جيجاهرتز، وهو نفس المعالج المزود به النسخة التي تدعم شبكات الجيل الرابع من هاتف “جالاكسي نوت 3″ اللوحي.

يذكر أن الهاتف LG Vu III لن يكون أول هاتف للشركة الكورية الجنوبية زود بمعالج “سنابدراجون 800″ حيث سبق وكشفت “إل جي” عن الهاتف G2 الذي يملك نفس المعالج ويعتبر أقوى هواتف الشركة حتى الآن، وهو الهاتف الذي طرحته الشركة ليكون المنافس الرئيسي لهاتف “جالاكسي إس 4″ من مواطنتها “سامسونج”.

تابع القراءه »

“نوكيا” تكشف عن هاتفي Nokia 108 و Nokia 108 Dual SIM

0 comments
يتميز الهاتفان بأنهما يقدمان كاميرا بدقة (VGA) وبسعر منخفض.
كشفت شركة “نوكيا” اليوم الإثنين النقاب عن هاتفي “نوكيا 108″ (Nokia 108) و “نوكيا 108 دوال سيم” (Nokia 108 Dual SIM)، يتميزان بأنهما يقدمان كاميرا بدقة (VGA) وبسعر منخفض.
وقالت الشركة الفلندية إن الهاتفين يعتبران مثاليان للأشخاص الذين يشترون أول هاتف بكاميرا لهم، حيث توفر الأجهزة الجديدة أكثر من مجرد المكالمات والرسائل النصية.
ويأتي هاتف “نوكيا 108″ بسماكة 13.5 ميليمتر وبوزن 69.9 جرام، ويصل قياس شاشته 1.8 بوصة، أما ما يخص الكاميرا فهي تأتي بدقة 0.3 ميجابكسل (640×480) بكسل.
وبالنسبة للهاتف الآخر الذي يدعم شريحتي اتصال، فإنه يأتي بنفس السماكة مع فارق بالوزن، حيث يصل وزنه 70.2 جرام، و 1.8 بوصة قياسًا للشاشة، ودقة الكاميرا هي نفسها 0.3 ميجابكسل.
ويتوقع أن يتم إطلاق الهواتف خلال الشهر الرابع من العام الجاري، بعدة ألوان هي: الأحمر، والأبيض، والأسود، والأصفر، والأزرق، مع الإشارة إلى أن “نوكيا” وضعت 29 دولار أمريكي سعرًا للتجزئة.

تابع القراءه »

تقرير خطير: بريطانيا تتجسس على مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط

1 comments
بريطانيا تتجسس على انترنت العالم العربي
كشفت صحيفة “الإندبندنت” الجمعة أن بريطانيا تقوم بتشغيل محطة سرية لمراقبة الإنترنت في الشرق الأوسط بهدف اعتراض والتجسس على “عدد هائل” من رسائل البريد الإلكتروني، والمكالمات الهاتفية وحركة بيانات الويب، وذلك بالنيابة عن وكالات الاستخبارات الغربية.
ووفقًا للصحيفة البريطانية، تَقدِر هذه المحطة على التنصت واستخراج البيانات من كابلات الألياف الضوئية التي تمر بالمنطقة والواقعة في قاع البحار، ومن ثم تقوم بمعالجتها للأغراض الاستخباراتية وتمريرها إلى ما يُعرف بمكتب الاتصالات الحكومية البريطاني (GCHQ)، وهو أحد وكالات الاستخباراتية البريطانية، ومن ثم إلى وكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA).
وتزعم الحكومة البريطانية، حسبما ذكرت “الإندبندنت”، أن هذه المحطة تعتبر عنصرًا هامًا في حرب الغرب على “الإرهاب” وتقوم بتزويده بنظام “إنذار مبكر” من الهجمات المحتملة حول العالم.
ورفضت الصحيفة الكشف عن موقع هذه المحطة على وجه الدقة، ولكنها أشارت إلى أن المعلومات عن أنشطتها تم تسريبها في وثيقة حُصِل عليها من وكالة الأمن القومي عن طريق المتعاقد السابق معها “إدوارد سنودن”.
يُذكر أن سنودن قام خلال العام الماضي 2012 بتنزيل أكثر من 50,000 وثيقة تضم معلومات عن مشروع المحطة السرية، حيث أن العديد من هذه الوثائق تأتي من موسوعة شبيهة بموسوعة “ويكيبيديا”، تدعى “جي سي – ويكي” (GC-Wiki)، وتصنف المعلومات التي تضمها هذه الموسوعة بأنها سرية للغاية أو أكثر من ذلك.
وعلمت “الإندبندنت” أن صحيفة “الجارديان” التي تولت مهمة تسريب المعلومات التي حصل عليها سنودن، اتفقت مع الحكومة البريطانية على ألا تنشر أي مادة تحتوي على وثائق قد تضر بالأمن القومي.
وذكرت الصحيفة أن الحكومة البريطانية طلب من “آلان روسبريجر” وهو محرر في صحيفة “الجارديان”، أن يقوم بإتلاف أي حاسب يعود للصحيفة ويحتوي على نسخة من الملفات التي سربها سنودن، بالإضافة إلى تقييد التقارير التي تصدرها الصحيفة عن تلك الملفات.
كما طلبت الحكومة من روسبريجر ألا تنشر الصحيفة أي تفاصيل عن كيفية قيام شركات الاتصالات البريطانية، مثل “بي تي” (BT)، و “فودافون”، سريًا بالتعاون مع (GCHQ) باعتراض الكمية الهائلة من حركة بيانات الإنترنت التي تدخل المملكة.
وأوضحت الصحيفة أن عملية جمع البيانات التي ما تزال وكالة (GCHQ) تقوم بها، هي جزء من مشروع للإنترنت بقيمة مليار جنيه استرليني (1.55 مليار دولار أمريكي)، وهي جزء من نظام للرصد والمراقبة، يحمل الاسم الرمزي “تمبورا” (Tempora)، ويهدف إلى اعتراض عالمي للاتصالات الرقمية، مثل رسائل البريد الإلكتروني، والرسائل النصية.
ويعتبر الوصول إلى البيانات القادمة من منطقة الشرق الأوسط مهمة حاسمة بالنسبة لوكالات الاستخبارات البريطانية والأمريكية، خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، وذلك على حد قول الصحيفة، التي أوضحت أن وكالة (GCHQ) حصلت على تصريح من وزير الدولة للشؤون الخارجية، “ديفيد ميليباند”، بمراقبة وتخزين البيانات التي تمر عبر شبكات كابلات الألياف الضوئية التي تربط الإنترنت حول العالم.
كما يتضمن الترخيص الذي يتم تجديده كل ستة أشهر، والذي حصلت عليه وكالة (GCHQ) على إمكانية جمع المعلومات الخاصة بالنوايا السياسية للقوى الخارجية، وما يخص “الإرهاب”، و”الانتشار”، و”المرتزقة”، والشركات العسكرية الخاصة، وعمليات الاحتيال المالية الخطيرة.
هذا وقد أنكرت المصادر الاستخباراتية أن يكون الهدف هو جمع جميع الاتصالات، مشددة على أن العملية تستهدف الأمن، و”الإرهاب”، والجريمة المنظمة، حسبما ذكرت “الإندبندنت”.
تجدر الإشارة إلى أن تقرير قامت صحيفة “الجارديان بنشره نهاية شهر يونيو/حزيران الماضي كان قد أشار إلى أن وكالة (GCHQ) تمتلك برنامجًا سريًا تقوم من خلاله بالتجسس على الكابلات المسؤولة عن نقل الاتصالات الهاتفية والإنترنت والحصول على كمية ضخمة من معلومات المستخدمين، ثم القيام بمشاركة هذه المعلومات مع وكالة الأمن القومي الأمريكية.


تابع القراءه »

هل نرى نيكسوس 5 بنكهة الكيت كات في 14 أكتوبر المقبل؟

0 comments



























على عكس أبل، فإن جوجل ليست بارعة في حفظ أسرارها، وقد رأينا هذا بأعيننا في الماضي. والدليل على ذلك، هو اللوحي نيكسوس 7 الجديد – والذي عُرض للبيع على المواقع قبل الإعلان الرسمي، كما أننا كنا على دراية بكل التفاصيل الخاصة به قبل أن تطرحها جوجل على العامة.
ومن الواضح أن الوضع مشابه قليلاً في حالة الهاتف نيكسوس 5 أيضاً. فقد رأينا تسريبات للجهاز أثناء الإعلان عن نسخة الأندرويد 4.4 كيت كات، متبوعاً بعدد من التسريبات من خلال لجنة الاتصالات الفيدرالية، وموقع mockup designs، وغيرها الكثير. والآن، تلوح إشاعة في الأفق أن نيكسوس 5 سوف يُعلن عنه رسمياً يوم 14 أكتوبر المقبل، جنباً إلى جنب مع الأندرويد 4.4 كيت كات. وفيما يلي بعض التحديثات التي يتوقع صدورها في نسخة الكيت كات:
* Ÿتوافر النسخة للهواتف القديمة
* تغيير في الدقة لملائمة أحجام الشاشات العملاقة الجديدة
* معرض جديد للصور
* تحديث Miracast
* واجهة تطبيقات جديدة تدعم الرسومات المتحركة
* تغيير لون الاندرويد الافتراضي (الأزرق) إلى غيرها من الألوان
* إختصارات جديدة للتنبيهات
وحتى هذا الحين، لا يسعنا سوى الانتظار للحصول على تأكيد رسمي من عملاقة التكنولوجيا جوجل بشأن هاتفها الجديد.

تابع القراءه »

برمجية خبيثة “معقدة” تستخدم هواتف “أندرويد” كمنصات للإنتشار

0 comments
virus-android
قام قراصنة الإنترنت وراء البرمجية الخبيثة Backdoor.AndroidOS.Obad.a، التي تستهدف هواتف “أندرويد” الذكية، بتطويرها لتستغل الأجهزة المصابة من أجل الإنتشار.
وكانت شركة “كاسبرسكي لاب” الأمنية كشفت عن البرمجية الخبيثة في يونيو الماضي، ووصفتها بالبرمجية بالغة التعقيد حيث تملك القدرة على تنفيذ أوامر مطوريها عن بعد بخلاف قدرتها على منح نفسها صلاحيات استخدام العديد من وظائف الهاتف.
وتم تطوير أداء البرمجية الخبيثة، التي تتخذ شكل “حصان طروادة”، بشكل يمكنها من إرسال رابط خبيث يحوي البرمجية إلى جميع الأرقام المسجلة في “قائمة العناوين” بالهواتف المصابة، وذلك دون علم المستخدم، كما تتخذ الرسائل شكل خادع لإيهام المستخدم بأنها رسائل مرسلة من قبل “جوجل”.
وطورت البرمجية الخبيثة في الأصل بهدف جمع معلومات مختلفة عن الأجهزة المصابة، مثل عنوان الشبكة اللاسلكية الخاص بالجهاز، واسم المستخدم، ورقم الهاتف، وغيرها من المعلومات ليقوم بإرسالها إلى مُخدِم الأوامر و التحكم الخاص به.
وتتلقى البرمجية التي يطلق عليها اختصارا اسم Obad.a أوامر من مُخدِم الأوامر لتقوم بإرسال رسائل نصية إلى أرقام محددة، وحذف رسائل، بالإضافة إلى تحميل ملفات، والإتصال بعناوين محددة، وإرسال قائمة بالتطبيقات التي تم تنصيبها على الجهاز، وجمع معلومات الإتصال، وتنفيذ أوامر وإرسال ملفات عبر “البلوتوث”.
وأوضحت شركة “كاسبرسكي لاب” في أخر دراسة لسلوك البرمجية Obad.a، أنها تطورت بشكل كبير حيث أصبح يتواجد حالياً 12 إصدار مختلف لتلك البرمجية، يتميز كل إصدار باستغلال ثغرة منفصلة لنظام “أندرويد”، كما أصبحت تلك البرمجيات تأخذ صفة برمجيات النظام الأساسية مما يعني صعوبة حذفها من الهواتف المصابة.
وأبلغت “كاسبرسكي لاب” شركة “جوجل” بتلك البرمجية، وقالت الشركة الأمنية “الشركة الأمريكية لم تعالج الثغرات التي تستغلها البرمجية الخبيثة إلا في الإصدار (أندرويد 4.3) مما يجعل جميع الاجهزة التي تعمل بالإصدارات السابقة تحت التهديد”.
يذكر أن نشاط البرمجية الخبيثة الحالي مقتصر على روسيا والدول المجاورة، وتحديداً الدول المنضمة إلى منظمة رابطة الدول المستقلة، إلا أن معدل انتشار البرمجية يجعلها تهدد خطورة على المستخدمين في بقية الدول حول العالم.

تابع القراءه »

تقرير: آبل سجلت مليون طلب مسبق على iPhone 5C خلال 24 ساعة

0 comments
أشار تحليل جديد نشره “بايبر جافراي” المحلل في شركة “جين مونستر” لدراسات السوق، بأن التقديرات الأولية تشير إلى تسجيل آبل حوالي مليون طلب على هاتفها الجديد iPhone 5C وذلك خلال اليوم الأول من طرحه للطلب المسبق عبر موقعها.
وفي حال صحت هذه التقديرات، تكون آبل قد حققت نصف الطلبات المسبقة التي حققها هاتف iPhone 5 العام الماضي الذي حقق تقريبًا حوالي 2 مليون طلب مسبق خلال اليوم الأول لطرحه. لكن الفارق هذا العام هو أن آبل طرحت هاتفين وليس هاتفًا واحدًا، حيث يعتبر iPhone 5C هو النسخة الأرخص مقارنةً بهاتف iPhone 5S الذي سيبدأ طرحه للطلب المسبق يوم الجمعة القادمة.
وقال “جافراي” بأن تحليل ردات فعل المستخدمين على تويتر بيّنت بأن هؤلاء من المهتمين بمتابعة التقنية انتقدوا هاتف 5C نظرًا للتغييرات الطفيفة التي جاء بها على هاتف العام الماضي iPhone 5، لكن التحليلات بينت بأن الأشخاص العاديين انجذبوا للهاتف الجديد وخاصة من حيث توفره بألوان متعددة.
ومن المتوقع أن تعلن آبل عن الطلبات المسبقة لهاتفها بشكل رسمي خلال الأيام القليلة القادمة.

تابع القراءه »